اليوم الوطني

رئيس وأعضاء غرفة جدة يبرزون الانجازات العملاقة في يوم الوطن 86

أبرز رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة جدة.. ما تحقق من تنمية وتطور في الحركة التجارية والصناعية والاستثمارية للمملكة العربية السعودية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله – معتبرين ذكرى اليوم الوطني الـ 86 استشعاراً حقيقياً لمولد وطن وبناء أمة، عندما أعلن الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – توحيد هذه البلاد المباركة تحت راية التوحيد الخالدة وإرساء قواعدها كدولة تزهو بتطبيق شرع الإسلام وتصدح بتعاليمه السمحة وقيمه الإنسانية في كل أصقاع الدنيا، ناشرة السلام والخير والدعوة المباركة، سائرة بخطى حثيثة نحو غد أفضل.

وأوضح رئيس مجلس إدارة غرفة جدة صالح بن عبدالله كامل أن المملكة شهدت في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز – أيده الله- تحولات عديدة على جميع الأصعدة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتعليمية والصحية امتداداً للعديد من النجاحات التي حققتها المملكة إقليمياً ودولياً، حيث شهد الوطن معه العديد من القرارات الحكيمة التي تعكس استمرار حركة النهضة والبناء وتلامس عن كثب احتياجات المواطن وتنميته وتحقيق النماء والتطور للبلاد.

   وأكد أن المملكة حافظت على مكانتها الاقتصادية على الصعيد الإقليمي والعالمي في ظل نظرة متوازنة مع مقتضيات العصر وظروف المجتمع الدولي مما حافظ على مسيرة هذا الوطن ونقلها إلى منصات التطور والازدهار بكل حكمة واقتدار في سباق مع الزمان والمكان لإرساء قواعد وأسس وطن الشموخ وترسيخ مكانة المملكة عالمياً.

   وأفاد نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة مازن بن محمد بترجي أن خادم الحرمين الشريفين –حفظه الله- في عهده الزاهر ركز على قطاع الشباب بحكم أنه ثروة الأمم والشعوب الأولى باهتمامه بهذا القطاع اهتماماً كبيراً وتلبية كافة احتياجاته من أجل أن يكونوا الشباب عماد المستقبل ومصدر فخر للوطن ، وذلك من خلال سعيه الحثيث لإيصال رسالة تأسيس روح المبادرة وترسيخها لديهم والإسهام في بناء جيل مبدع من القيادات الشابة للمشاركة في دفع مسيرة الاقتصاد الوطني وتحقيق التقدم والازدهار للوطن وأبناءه في كل المجالات .

ونوه بأن المملكة حققت في عهده الزاهر –أيده الله- مراكز متقدمة اقتصادياً وتجارياً وصناعياً حيث عرفت المملكة بسياستها الاقتصادية المتوازنة سواء من حيث تأثيرها في أسعار الطاقة ، أو من خلال البعد الاقتصادي المبني على تعزيز دور القطاع الخاص كشريك في التنمية ، وكذلك على مستوى السياسة النقدية والاستثمارية التي ساهمت في تجاوز الأزمات التي مرت بالعالم خلال العقد الأخير ، مما يعزز من امتصاص التحديات الناجمة عن تلك الأزمات .

 وأشار نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة زياد بن بسام البسام إلى الطفرة الحضارية التي حققتها المملكة في مختلف القطاعات الاقتصادية والتنموية والحضارية مما جعلها في مصاف دول العالم المتقدمة مفيداً أن مناسبة اليوم الوطني تتزين معها المملكة بثوب الرفعة والشموخ الذي نسجه لها الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود -رحمه الله – ويتفيأ خلاله أبناء الوطن ظلال هذه المسيرة العطرة التي شيدها عقبه أبنائه الملوك – رحمهم الله – وصولاً إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – الذي أوصل المملكة إلى مشارف الدول المتقدمة تنموياً وحضارياً وعلمياً وسياسياً.

    وأفاد عضو مجلس إدارة غرفة جدة فهد بن سيبان السلمي أن الاحتفاء بذكرى الوطن مشاركة حقيقية وطنية ترتسم معه فرحة الوطن ويتجدد معه روح الانتماء من كل أفراد الشعب السعودي تجاه قيادته، مشيراً إلى أن التنمية والاقتصاد من أهم وأبرز الثوابت التي حرص عليها الملك المؤسس وأبناؤه القادة الميامين بما اشتملت عليه من نهضة في جميع المجالات رافعاً بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله.

وأشاد عضو مجلس إدارة الغرفة جدة نصار بن عوض الله السلمي بحجم التقدم الهائل والنهضة الشاملة التي حققتها المملكة وسبقت من خلالها الكثير من الأمم والدول على مستوى العالم ، منوهاً بأن مسيرة التنمية وبناء الإنسان السعودي شهدت حلولاً لقضايا البطالة وإيجاد فرص عمل للشباب وتحفيز القطاع الخاص على رفع نسب السعودة وتهيئة البيئة المناسبة وتخصصات العمل للكوادر البشرية المختلفة .

وأبرز عضو مجلس إدارة الغرفة خلف بن هوصان العتيبي مساهمة المملكة العربية السعودية بموقعها المهم ومركزها المرموق ضمن منظومة دول العالم في وضع ملامح المعالجات السياسية والاقتصادية للكثير من قضايا العالم المعقدة لافتاً إلى أن مجتمع الأعمال ومن خلال هذا الاحتفاء يرسم لوحة وطنية فريدة تعزز الانتماء والتلاحم مع القيادة خلال احتفالها بذكرى اليوم الوطني .. ذكرى التاريخ والمجد والرفعة .

وذكر عضو مجلس إدارة غرفة جدة عماد بن عبدالقادر المهيدب أن هذه المناسبة الوطنية الغالية تحل وقد تحقق للوطن التطور والنهوض بالتنمية للمملكة واحتضان الأفكار التي يمكن تطويرها وتحويلها إلى أعمال ناجحة وإيجاد فرص عمل للمواطنين حيث يشارك المجتمع الاقتصادي الوطن في فرحته وقد تحقق للمملكة التطور والتقدم في مختلف الميادين .

وأضاف أن هذه المسيرة الخيرة تقود لمستقبل مشرف يزيد من رفعة الوطن وتقدمه ونهضته فهذه الذكرى تستند على ملحمة خالدة عظيمه تحكي عبر التاريخ شجاعة فرسان بواسل وحدوا أمة بعد الشتات لتبقى ذكرى هذا اليوم محفورة بخرائط الذاكرة لكل مواطن أحب بقعة هذه البلاد ونهل من خيراتها .

 وقال عضو مجلس إدارة غرفة جدة  محمد حبيب خوجه : أن هذه المناسبة ستعيد ذكراها بأصدق مشاعر الحب والولاء والعرفان لفارس العروبة وموحد البلاد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود، ولمن أتم المسيرة من بعده حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله -، ففي هذا اليوم فرصة يتحينها كل مواطن محب مخلص ليجدد الولاء وعهود ومواثيق الطاعة، لنعكس صورة صادقة من صور المحبة لولاة الأمر، لنجسد للعالم أجمل صور الانتماء والإخلاص التي تحكي عبر التاريخ مسيرة أمة تم توحيدها بعد الشتات فتنهض بقوة وبخطى راسخة لتحقق قفزات نوعية وتنمية حضارية يشهد لها العالم أجمع .

وأشار أمين عام غرفة جدة عدنان بن حسين مندورة إلى أن الذكرى الـ 86 لتوحيد المملكة العربية السعودية تستحق معها الوقفة من كافة أطياف المجتمع السعودي ليستذكر معه المجد التليد وتقلب خلاله الصفحات المشرقة، مضيفاً أن اليوم الوطني هو يوم الاعتزاز والفخر لكل مواطن بما حققته المملكة من حضارة ونهضة شامله في شتى المجالات حيث نشأت دولة فتية تزهو بتطبيق شرع الإسلام وتصدح بتعاليمه السمحة وقيمه الإنسانية في كل أصقاع الدنيا ناشرة السلام والخير والدعوة المباركة .

وأعرب رئيس لجنة تجار المواشي بغرفة جدة سليمان بن سعيد الجابري عن مشاعر الفرح والفخر والاعتزاز بمناسبة الذكرى الخالدة في ذاكرة كل سعودي والتي سطرها التاريخ بماء الذهب على مر العصور مشيراً إلى أن ما شهدته المملكة العربية السعودية من نهضة تنموية وقفزات راسخة في مسيرة التطور البناء كانت كفيلة بأن تصنع لبلادنا الغالية مكانة مميزة بين منظومة دول العالم بفضل العزيمة الصادقة والسعي نحو التطور والرقي والوصول إلى مصاف الشعوب المتقدمة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية بل وجعلها تحتل المكانة المرموقة في منظومة العلاقات الدولية التي تشكلها روح التفاهم والتقارب بين وجهات النظر التي تحترم الإرادة والنظرة الجماعية في صنع القرار .

المشاركات والتعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها ولا تمثل الرأى الرسمى للصحيفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com