شريفكتاب خبراليوم

كان وأخواتها والنصر !!

شريف المالكي 

لن يمر برياضتنا من نكسات كمرحلة (علمي مدروس) (والظرف الفارغ ) ( والسيدة مسطرة) ففي تلك الفترة تجرعنا مرارة الفشل التى لاتزال تلاحقنا نتائجها حتي يومنا هذا بسبب بوصله (الحب) التى كانت تتجه لزرقاء اليمامة التى حصدت الانجازات ، وكانت متواجدة في كل مشاركة خارجية أو بطولات داخلية مرت السنوات وتغيرت الأجيال ولم يتغير الحال حتى يومنا هذا .

ومضات 

يبدو أن بعض نجومنا السابقين المعتزلين من سنوات لازالوا يعيشون (نرجسيه الماضي ) ويقاتلون علي آرائهم بل يتجاوز بعضهم دور (الرأي) الي الدخول في معارك عنيفة مع من يعارض أفكارهم التي باتت قديمة جدا ولاتتواكب مع المرحلة الحالية أو المستقبلية المضحك أن البعض نصب العداء لناديه الذي ََمن خلاله عرفه الجمهور وعند كل إخفاق أو تعثر لفريقه تكتشف (انتهازيته) والجميل أن أغلبهم نوم بات معروفا ومكروه بسبب (حلطمته) والسؤال الذي يطرح نفسه هل يدرك البعض أن عجلت الزمن تغيرت للأفضل وأنه الوحيد المتوقف في محطة الماضي تحت خبر كان!!

من أسوأ مايحدث في رياضتنا تعليق فشل بعض إدارات الأندية في التعاقد مع بعض النجوم ورمى التهم لأندية أخرى هؤلاء يحملون ذاكرة ( سمك ) وطبيعي يرمون فشلهم على الآخرين .

الإدارة النصراويه تعمل في صمت وبطريقة رائعه ، الجميل أن أي لاعب ترى فيه إضافة فنيه للفريق لن تتردد في التفاوض معه ولن يتردد عاشق النصر وداعمه ( الخالد) في جلبه .

امضاء الوداع 

احبك في تفاصيلك..
احبك في طلوع الشمس..
تصدق عاد (أحبك) يا أمل باكر !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com