شريفكتاب خبراليوم

الرمز ( خالد ) والنصر !!

شريف المالكي 

لم تزل فصول قصة العاشق (خالد ) تنثر الوفاء من أربعون عاماً او يزيد (حباً) و( إيثارا) و( دعماً) للنصر العشق الذي اسكنه قلبه لتسطر قصة فريدة بين (الرمز) و(النصر) ولتستمر مسيرة فارس نجد في معانقة المجد وكتابة التاريخ وتحقيق الأماني .

ولعل المتابع لواقع النصر الحديث يجد أن هناك عمل وأمل وتخطيط وحلم ونجوم وتطلعات للمستقبل مختلفة الأهداف بين قريبه وبعيدة .

تدفعها (رغبات) وتدعمها (أمنيات) ودعوات بأن يحقق الله لكل النصراويين (ألانجازات) وتكلل جهود كل المخلصين بتحقيق (البطولات)  والصعود (للمنصات) فما قدمه صانع النصر الحديث ورمزه ( الخالد ) الأمير خالد بن فهد من تضحيات يستحق أن يجد منا جميعا كل الحب والتقدير وخالص الدعوات

من هنا .. وهناك.

  • أيام قليله وتنطلق البطولة الآسيوية في أهم منعطفاتها في حضرة الفارس وعلى ملعبه الفخم تنتظر الجماهير شمس النصر ليعم الدفء وتكتسي ليالي الوسم بلون الذهب هي دعوة لجماهير الفارس لتكون في الموعد وتوقد الحماس لدى نجومها وتدفعهم للتألق وتحقيق البطولة فمن يقف خلف فارسها يستحق أن تهديه الذهب  فقد صنع نصرا من خيال ونجوم تحلم بها كل الفرق في آسيا وأظن أن جماهير النصر لا تحتاج لدعوة فقط من أجل التذكير.
  • تعاقد إدارة النصر مع المدرب البرتغالي بدروا ما نويل جاء وفق معطيات منطقية جدا ونأمل أن يحقق تطلعات الإدارة ويكون إضافة فنيه رائعة ويوفق مع نجوم النصر العالمي ويكون الفرح من نصيب جماهير الشمس ومحبيه.
  • يبدوا أن الإعلام الجديد المساحات سيسحب كل البساط والأضواء من أولئك الذين اسكنوا أنفسهم ابراجا عاجية من سنوات الواقع يقول القادم سيكون مختلف جدا .
  • للأسف البعض لا يفرق بين النقد والحقد والترصد واختيار التوقيت لطرح وجهه نظرة ومع هذا يرى البعض أن اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية ولكنه يرددها ولا يعمل بها .

إمضاء الوداع..

ليس المهم أن تكون صديقاً لي ..

المهم أن تكون صادقاً معي ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com