المملكة اليومثقافة وفنون

وزارة الإعلام تنعى وفاة الكاتب والأديب #عبدالله_بن_إدريس

أمل السحيم – الرياض 

نعت وزارة الإعلام اليوم الأربعاء 29 صفر 1443هـ الكاتب والأديب عبدالله بن إدريس الذي وافته المنية عن عمر يناهز الـ 92 عاماً وصلي عليه في جامع الراجحي ودفن في مقبرة النسيم..

وقالت الوزارة في تغريدة لها : تنعى #وزارة_الإعلام الكاتب والأديب #عبدالله_بن_إدريس الذي وافته المنية بعد إرث ثقافي في التاريخ والأدب.. نسأل الله له الرحمة والمغفرة. #وفاة_عبدالله_بن_إدريس .

الكاتب عبدالله بن إدريس ولد عام 1929م، في بلدة تدعى  )حرْمَة (  شمال مدينة الرياض  وكان عضواً في عدد من المؤسسات والهيئات الثقافية كدارة الملك عبد العزيز التي استمر فيها قرابة 12 سنة منذ لحظة تأسيسها، وعضواً في رابطة الأدب الحديث في مصر، وعضو شرف في رابطة الأدب الإسلامي العالمية، إلى جانب المناصب التي شغلها في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

أصدر ديوانه الأول بعد أن تجاوز عمره الخمسين، ومن أشهر قصائده (في زورقي) وهو العنوان الذي أطلقه على أول دواوينه الصادر عام 1984م، ويُعد شاعرًا ذو نزعة رومانسية، وتظهر قصائده مغرقة في الذاتية، إضافة إلى بعض القصائد التي كانت مباشرة ونوعاً ما خطابية تُصنف كقصائد مناسبات، وإجمالاً تتراوح قصائده ما بين التجديد والتقليد، وله أيضاً إسهامات مختلفة في النقد وكتابة المقالات، وهو أحد الكُتاب الذين تعرضوا في مقالاتهم لمقترح إنشاء مجمع لغوي في السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com