د . أحمد حسن الشهريكتاب خبراليوم

في مجلس أمير القصيم

د . أحمد حسن الشهري

 

من يتاح له لقاء أشخاصاً غير عاديين فهي مناسبة للنهل من معين هؤلاء الكبار الذين  عادة لا يبخلون بعلمهم وتجربتهم الثرية.

هذه الفرصة أًتيحت لنا في منتدى الخبرة السعودي حيث سعدنا بلقاء صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة القصيم،  الذي استقبلنا في مكتبه بديوان الإمارة بالقصيم.

 عندما يتكلم سموه رعاه الله فإن الصمت والاستماع والإنصات يصبح فضيلة، فالمستمع يشنف أذنيه بحديث العالم الخبير في علوم الدين والسياسة والإعلام والتاريخ والفقه والحديث ، فسموه جامعة من العلوم والثقافة يرفدها التواضع الجم وحسن الاستقبال والابتسامة الدائمة التي لا تفارق محياه ، وهذه أخلاق المسلم الحقيقي في حسن الاستقبال والاستماع وبشاشة الوجه.

فعندما نتحدث يقبل علينا مستمعاً منصتاً وكأنه يعلمنا فن الإنصات ، وإذا تحدث أجمل وأبدع وأوجز وأوضح فكأنه يعلمنا فن القول والحديث.

 يحمل في داخله هم الوطن وثقة ولاة الأمر التي يراها تكليفاً قبل أن تكون تشريفاً ، ويحمل هم المواطن الذي يرى أنه خادماً له لتحقيق أمانة الولاية التي استرعاه إياها ولي الأمر أعزه الله.

 يحمل سموه رعاه الله حلم الشباب المتوقد لمعانقة السماء وتحقيق رؤية أمير الشباب سمو مهندس رؤية 2030 سمو ولي العهد رعاه الله وتوجيهات وتكليفات القائد المحنك والإداري المبدع سلمان بن عبد العزيز  حفظه الله هذه الانشغالات هي ما يسعى سمو الأمير مشعل لتحقيقها والعمل على إنفاذها وفق أكمل وجه.

مضت الدقائق ونحن نتمنى أن تطول فحديث سموه دروس تُستقى وحكم تتعلم ونواقيس تضيء الطريق وإشباع يحلق في آفاق الطموح والإبداع يشعر كل من في المجلس أنه الضيف الوحيد في المجلس رغم ان المجلس ممتلئ بالزملاء أعضاء وعضوات المنتدى فهو يتجه بوجهه لكل من في المجلس حتى يظن كل شخص أنه المعني بحديثه وتوجيهاته وهذا فن إيصال الرسالة لا يملكها إلا الخبير المجرب.

سموه حفظه الله يحمل درجة الدكتوراه العلمية ويحمل شهادات دكتوراه متعددة في علوم الحياة وفلسفتها ولذلك كانت هديته لنا مكتبة متنقلة حملناها ونحن خارجون من الإمارة وهي عبارة عن مجموعة من الكتب التي أصدرها سموه في مختلف المعارف والفنون وهي بحق خير هدية وخير عطاء انتهى اللقاء فهبّ الزملاء كل يريد أن يقول له شكراً سمو الأمير تعلمنا في دقائق ما يُدرس في شهور من أخلاقيات العمل وقيم الولاء والحب والإخلاص لقيادتنا الرشيدة وشعبنا السعودي الوفي.

غادرنا ونحن نحمل أجمل الصور المشرقة لولاة امرنا في هذه البلاد المباركة ونحمل الإجلال والإعظام للقيادة الرشيدة ورجل الإدارة الأول خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بخبرته الإدارية يختار رجاله القادرين على تحقيق رؤيته وطموحه.

شكراً سمو الأمير فيصل  على هذا الدرس الرائع شكراً على حسن الاستقبال شكراً على أن جعلت من منطقة القصيم قبلة للزائرين والباحثين عن العلم والمعرفة والتنمية والسياحة ، فقد أصبحت القصيم درة المدائن نهضةً وتطوراً وجمالاً.

فبارك الله جهودكم وجهود أهالي القصيم الكرام الذين وجدنا عندهم فيض من كرمكم وحسن استقبالكم ما لم نستغربه منهم ووجدنا عندهم  فيض من حبهم لسموكم الكريم ، الذي طال كل من يزور القصيم بكرمهم وحسن الاستقبال والرفادة وكرم الوفادة.

فهنيئاً لكم سمو الأمير بحب أهل القصيم وهنيئاً لأهل القصيم بكم سمو الأمير وهنيئاً للوطن بكم.

رئيس مجلس إدارة جمعية منتدى الخبرة السعودي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com