المملكة اليوم

مؤلفة كتاب ” 13 عاماً : قصة تأليفه مرتبطة بروح والدي

فاطمة واصلي – جازان 

بعد أن وقعت إصدارها الأول والذي حمل عنوان ( ثلاثة عشر عاماً )  واهدته لروح والدها في معرض الكتاب الدولي بالعاصمة الرياض ، استوقفناها لمعرفة سبب التسمية وما يحويه الكتاب بين دفتيه من مواضيع وكيف بدأت الكتابة والصعوبات التي واجهتها ، ” خبر اليوم ” حاورت أبنة جازان نوف أحمد في إطلالة سريعة .

– في البداية منذ متى بدأت بالكتابة ؟

منذ حوالي عامين تقريبًا.

– هل هناك صعوبة واجهتك ؟

نعم، أحيانًا كنت أحاول الكتابة عن شعور بداخلي ولا أستطيع أو لا أجد كلمات تصف شعوري.

– حدثينا عن تطوير وصقل موهبتك ؟

منذ أن وعيّت على نفسي وأنا أجد فينيّ مهارة الكتابة، فكنت دائمًا أكتب عن المواقف المؤثرة وأيضًا أحاول تأليف حكايا وقصص وأرويها لذاتي.

– ماهي الموارد التي ساعدتك على تنميتها ؟

القراءة طبعًا رغم أنني لست ممن يقرؤون الكتب بكثرة، الا أنني أميل لقراءة النصوص القصيرة لبعض الكُتّاب في صفحات التواصل الإجتماعي كتويتر مثلًا، أيضًا حينما قررت كتابة وتأليف كتابي بدأت بشراء الكُتب والإطلاع على بعض النصوص التي تتناسب مع مجالي في الكتابة لأنني أعلم أن القراءة تُسهم بشكل كبير في تنمية مهارة الكتابة وغزارة التنوع الفكري والذهني .

– مشروع كتابك ( ثلاثة عشر عامًا ) ماهي الابواب التي يحتويها ؟

كتابي ثلاثة عشر عامًا عبارة عن نصوص نثرية كتبتها في رحيل والدي رحمة الله عليه ، عنوان الكتاب أقصد به عمري الذي فقدت والدي فيه حين رحل وأنا بعمر الثالث عشر، أصف في الكتاب طفولتي وحياتي مع والدي وكيف فُجِعت برحيله وتغيرت الحياة بعد أن رحل عني، وأتحدث فيه عن ألمي برحيله وماهي الصعوبات التي واجهتني.

هل تنوين مستقبلاً إصدار كتاب جديد يتناول شأن او مجال اخر ؟
نعم بإذن الله، ما كانت هذه إلا بداية في طريق الحلم.

كلمة أخيرة 

أتقدم بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لـ ” خبر اليوم ” على هذا اللقاء القصير والماتع والذي سلط الضوء فيه على باكورة إنتاجي من الكتب وأن شاء الله نلتقي مرة أخرى ومع إصدار جديد في القريب القادم بإذن الله تعالى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com