آخر الآخبار
المجتمعالمملكة اليوم

#عسير تودع رائد الأدب والثقافة بن مطاعن عن عمر يناهز 94 عاماً

عبدالله الغالبي – أبها 

نعى نادي أبها الأدبي مساء الأمس رحيل الأديب أحمد بن إبراهيم مطاعن عن عمر ناهز 94 عاما  بعد أن أثرى المشهد الثقافي في منطقة عسير والسعودية بإبداعاته الشعرية والأدبية عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، قائلا: ينعى رئيس ومجلس إدارة نادي أبها الأدبي إلى أدباء ومثقفي منطقة عسير والمملكة، الأستاذ الأديب الوالد أحمد بن إبراهيم مطاعن الذي وافاه الأجل هذه الليلة.. رحمه الله رحمة واسعة، وأحسن العزاء لأهله ومحبيه.. إنا لله وإنا إليه راجعون” .

سيرته 

ولد أحمد بن إبراهيم مطاعن بن أحمد سنة 1354 هـ/ 1927 م في أبها في عائلة من قرية رجال ألمع. حصل على الشهادة الابتدائية 1360 هـ/ 1941 م وكفاءة معهد المعلمين ودورات إدارية بمعهد الإدارة. بدأ حياته العلمية بمحرر شرطة أبها عام 1372 هـ / 1953 م، وانتهت برئاسة بلدية أبها 1405 هـ/ 1985 م ، عيّن نائب رئيس نادي أبها الأدبي وهو من الأعضاء المؤسسين له ، ولجنة أصدقاء المرضى، وعضو مجلس إدارة مصلة المياه والصرف، ومجلس منطقة عسير، ولجنة التنشيط السياحي ، وأسهم في فتح مكتبة كبيرة في منزله تجمع جميع إصدارات أدباء وأديبات منطقة عسير، وعدد من الوثائق والمسودات في تاريخ المنطقة ثقافيا واجتماعيا. له مشاركات الأدبية والمنبرية والإذاعية والصحفية والتلفزيونية والشعبية قبل تقاعده.

شعره 

سئل عنه بماذا صبغت شعره وأجاب “جمال الطبيعة والحس الثقافي عند المجتمع حيث أبها بلد الشعر وهي الملهمة التي تجمع كل العناصر المثيرة للشعر والأدب، فالإنسان بطبيعته يحب الشعر والفن، وإذا كانت الإبل تتأثر عندما تسمع الحداء، فكيف بالإنسان وقد خلق مرهف الحس بالفطرة.” وأن نظرته إلى قصائده تشبه نظرة الإنسان إلى أصابع يديه: “فهو يرى فيها جمالاً مختلفاً، وأنا أحب جميع قصائدي .

أوسمة وجوائز 

وحصل على عدد من الميداليات والشهادات التقديرية إزاء مشاركاته في أنشطة المنطقة ، وفي مارس 2017 أقر رؤساء مجالس إدارات الأندية الادبية في محضر اجتماعه في ضيافة نادي المنطقة الشرقية الأدبي في مدينة الدمام، إختياره كشخصية العام الأدبية 2017م ، كما  كرّمه نادي أبها الأدبي في أمسية بتاريخ سبتمبر 2011 .

مؤلفاته
من دواوينه الشعرية

دورة الأيّام، 1990 ، ملحمة المجد، 1994 ، أصحب الشمس ، قصائد خالدة

من كتبه 

رجال ألمع : الأرض والإنسان والتاريخ ، قطرات من عرق الماضي، سيرة ذاتية ، عقود من الابتسامة والعطاء .

#عسير تودع رائد الأدب والثقافة بن مطاعن عن عمر يناهز 94 عاماً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: