آخر الآخبار
المملكة اليوم

انضمام الناقلتين (سارة وحصة) للأسطول البحري السعودي

ليصل إجمالي الأسطول إلى 426 سفينة

أعلنت الهيئة العامة للنقل رفع العلم السعودي على الناقلتين البحريتين “سارة” و”حصة”، حيث سُجلت الناقلتين في ميناء الملك عبد العزيز بالدمام.

وتنضم السفينتان العملاقتان إلى الأسطول البحري السعودي، ليصبح إجمالي السفن الوطنية التي تحمل علم المملكة حتى اليوم (426) سفينة تزيد حمولتها الطّنيّة عن 13,5 مليون طن، مما يرفع من السعة الطّنيّة للأسطول البحري السعودي، ويعزز من مكانتها كمركز لوجستي عالمي.

وتعد الناقلتين الجديدتين لنقل البضائع السائبة إحدى الناقلات الوطنية التي تمتلكها وتشغلها الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري (بحري)، وهما من نوع Hyundai وتبلغ حمولة كل منهما (43735) ألف طنٍ متري، ومع هاتين الناقلتين يصبح عدد ناقلات البضائع السائبة في الأسطول البحري السعودي (8) ناقلات.

ويأتي تسجيل الناقلات تحت علم المملكة كأحد الأهداف الإستراتيجية التي تسعى لتحقيقها الهيئة العامة للنقل بما يعزز مكانة المملكة الرائدة في مجال النقل البحري الدولي، ويسهم في تحقيق مستهدفات الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية، وفي ترسيخ مكانة المملكة على خريطة الشحن وسلاسل الإمداد البحرية العالمية، إذ سجل الأسطول البحري السعودي المرتبة الأولى إقليميًا والعشرين عالميًا من حيث الحمولة الطنية وفقًا لتقرير مؤتمر الأمم المتحدة السنوي للتجارة والتنمية “أونيكتاد” عن العام 2020.

انضمام الناقلتين (سارة وحصة) للأسطول البحري السعودي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: