آخر الآخبار
عبداللطيف الحماديكتاب خبراليوم

الجامعات السعودية تحقق أهداف رؤية 2030

في اللقاءٍ التاريخي لولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز حفظه الله بمناسبة مرور 5 أعوام على إطلاق “رؤية السعودية 2030 ، تحدث سموه عن تطوير الجامعات السعودية ومشاركتها في تحقيق أهداف الرؤية الثاقبة والطموحة . 

ويُعد الارتقاء بالجامعات وتطويرها غاية في الأهمية على مستوى العالم وأولوية للدول العظمى والأقوى اقتصادا في العالم نظرا لأهمية دور الجامعات وأهدافها المهمة والأساسية في البحث العلمي والابتكار وخدمة المجتمع بالإضافة إلى التدريس ونشر العلم . 

وتعتبر الجامعات مؤسسات مهمة في عمليات التغيير الاجتماعي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وريادة الأعمال من خلال مراكز البحث العلمي، وبناء شراكات مع القطاع الخاص وبرامج المسؤولة المجتمعية . 

حيث ساهمت جهود وزارة التعليم الجبارة في دعم منظومة البحث والابتكار، وترجمةً دورها المحوري في التحول نحو اقتصاد مستدام يحقق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وقد ذكرت وزارة التعليم أن الجامعات السعودية أسهمت بنسبة 93% من الناتج الوطني للبحث العلمي، وتشهد المملكة نمواً متزايداً في عدد الأبحاث العلمية التي تنشرها الجامعات الحكومية  حيث تشير آخر الإحصاءات إلى ارتفاع معدل نشر البحوث العلمية في 2021م إلى 104%، مقارنةً بالفترة التي سبقت خطة الوزارة لتطوير الجامعات ، وتقدمت المملكة تقدمًا ملحوظاً خلال السنوات الأربع الماضية لتقفز بترتيبها 10 مراتب، وصولاً إلى المركز 25 عالمياً والأولى عربياً في مجال النشر العلمي، حسب مؤشر Scimago، كما حققت الجامعات الوطنية ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الأبحاث العلمية المنشورة ليصل عددها الكلي إلى أكثر من 57 ألف بحث علمي.

وفي منجز وطني جديد يضاف لجهود وزارة التعليم ارتفع عدد الجامعات السعودية الى 14 جامعة في تنصيف QS لعام 2022 مقارنة ب 9 جامعات في 2019 وحققت مراتب متقدمة في تصنيف التخصصات.

وفي مبادرة جديدة لتطوير عمل الجامعات أطلقت وزارة التعليم مبادرة مأسة المسؤولية المجتمعية في الجامعات السعودية بتوجيه من معالي وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ

حيث يكون العمل للمسؤولية المجتمعية في الجامعات يأخذ الطابع المؤسسي ليساهم في تعزيز الأداء الحكومي من خلال خطط واستراتيجيات واضحة ومتكاملة بما ينسجم مع أبعاد التنمية المستدامة، ويسهم في تحقيق الرؤية الطموحة رؤية سمو ولي العهد حفظه الله 2030

في إنجاز وطني جديد أيضا ، هيئة تقويم التعليم والتدريب تحصل على اعتراف الاتحاد العالمي للتعليم الطبي (WFME)، اعترافا كاملا لمدة عشر سنوات لعام 2032 كجهة معتمدة لبرامج الطب البشري. وهذا الاعتماد يمكن حصول كليات الطب في الجامعات السعودية على الاعتماد الدولي والاعتراف بها عالميا، وفي اليوم العالمي للإبداع والابتكار حقق تعليم المملكة المرتبة الأولى عربيا حيث سجّل 1871 براءة اختراع دولية حققها طلاب وأعضاء هيئة التدريس والباحثين في الجامعات السعودية،

كما تضم الجامعات السعودية أكثر من 47 مركزاً للابتكار وريادة الأعمال، وأكثر من 135 مركزاً للتميّز والأبحاث، والتي تسهم في تطوير الأبحاث إلى براءات اختراع، إضافةً إلى إطلاقها للعديد من معارض الابتكار والفعاليات التي بدورها تحفّز الطلاب على التفكير والإبداع.

وتقدّمت الجامعات السعودية في تصنيف (التايمز) لأفضل الجامعات الناشئة في العالم، حيث تقدمت 15 جامعة سعودية في تصنيف (التايمز) لأفضل الجامعات العالمية خلال هذا العام 2022 ، في مقابل 10 جامعات في عام 2021م، بنسبة زيادة 50%، وذكر موقع التايمز عند إطلاق تصنيفه أن المملكة جاءت في المركز الأول عالمياً بنسبة التحسّن في الاستشهاد بمخرجاتها البحثية بنسبة 35%.

ويعتمد تصنيف «التايمز» للجامعات العالمية والناشئة على منهجية تقييم الجامعات كثيفة البحث في جميع مهامها الأساسية،

وقد أطلقت وزارة التعليم نظام الجامعات الجديد ليكون بديلًا عن النظام السابق للجامعات السعودية إذ يهدف النظام الجديد إلى منح الجامعات السعودية استقلالية شاملة، ومن خلاله يُمكن للجامعة اتخاذ القرارات التطويرية وتحديث المناهج العلمية للطلاب وفقًا لرؤيتها الخاصة، ليس هذا فحسب بل أصبحت الجامعة بعد صدور هذا النظام تمتلك جميع الصلاحيات الخاصة التي تُمكنها من إحداث التغييرات والتنوع في جميع مصادر الاستثمار والدخل الخاصة بها وهو ما يُعد بمثابة نقلة نوعية في أسلوب تنظيم الجامعات وطريقة إدارتها في المستقبل . 

وحرصت وزارة التعليم على إدخال بعض التغييرات الجذرية ؛ لكي تتناسب مع جميع توجهات سوق العمل في المملكة وخارجها؛ والتخصصات الحديثة والنادرة وذلك من خلال عدد من المبادرات والبرامج والاستراتيجيات التنموية على المدى القصير والمتوسط والبعيد . 

أخيرا نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وقائد رؤية المملكة ولي العهد حفظة الله وإلى وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ  بمناسبة تحقيق الإنجازات المتتالية، والتقدم على مستوى العالم في التعليم والجامعات وهذا يعد نتيجة وثمرة للدعم السخي واللامحدود الذي أولته القيادة للتعليم وتطويره، لتحقيق تطلعات وطموحات الوطن، بما يعزز الاستثمار في أبنائه الذين هم عماد المستقبل ووقود الرؤية.

المستشار التربوي والباحث في تطوير التعليم

 

الجامعات السعودية تحقق أهداف رؤية 2030

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: