آخر الآخبار
د.محمد البيشيكتاب خبراليوم

عيد بأية حال عدت ياعيد

القاسم المشترك بين القيادة والادارة والاشراف تنفيذ المهام عن طريق الآخرين كما يفعل مدرب الفريق الذي لا يلعب بل يخطط ويوزع المهام ويضع اللاعب المناسب في المركز المناسب؛ وعودة للادارة فإن غالبية الاجهزة تخصص وقت للمعايدة بين منسوبيها وللاسف البعض يخصص مقاعد للمدير ومساعديه ويخدمون وهم جلوس في مكان معزول عن سائر العاملين وفي هذا طبقية بغيضه وضياع فرصه للتفاعل مع عموم الموظفين ، وفي نظري لكي تحقق المعايده اهدافها التحفيزية يمكن عمل التالي:

1- يمنع التفرقه في المعامله فالجميع فريق عمل واحد واخوه واحبه.

2- تطبق الاعراف المجتمعية وعلوم الرجال؛ وليس مراسم الوظيفه الصارمه؛ حيث يحترم الصغير الكبير بغض النظر عن المكانه الوظيفيه .

3- تمنع الكراسي ويتناول الجميع الطعام والقهوة وقوف لكي يكون هناك حركة أكثر حيث توقف كراسي الجلوس التحرك وفرصه التحدث مع اكبر عدد ممكن.

4- ينقل الاجتماع الخاص بالمدير ومساعديه الى مكان ووقت غير مكان ووقت المعايده العامة .

5- يجب ان يتحرك الجميع ولا يقف المدير وياتي الجميع للسلام عليه بل ياتي ويؤتى اليه بشكل انسيابي وطبيعي والافضل ان يكون هو المضيف ومن يرحب ويستقبل ضيوفه فهو سيد الدار .

6- الافضل ان يتخلل المعايده فعاليات خفيفه مثل بعض الكلمات التحفيزيه والاخبار السارة للجهه.

7- من الافضل تحديد مدة المعايدة وبدياتها وختامها في شاشه واضحة للجميع بدل من مفردة ” يالله كلن على شغله” .

8- الافضل دعوة شخصيات عامة من مجلس الادارة او كبار العملاء او اعيان المنطقه كضيوف شرف

9- الافضل توثيق اللقاء وبثه في البوابة الاكترونية ووسائل الاعلام.

10- الافضل تجنب اثارة الحزن في حاله وفاة او فقد لاي من منسوبي الجهه حفاظا على المناخ التحفيزي ولوجود مكان ووقت مخصص لذلك .

عيد بأية حال عدت ياعيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: