آخر الآخبار
عامر فلاتهكتاب خبراليوم

( أمون عليك )

وحدة قياس تستخدم لمعرفة المكانة والدرجة التي يضعنا فيها الآخرين قريبين كانوا أم بعيدين، تلامس القلب والإحساس أولا قبل أن ينعكس ويتجلى أثرها على الملامح والسلوك.

وحدها سلسة العقبات والأزمات والمواقف السلبية في حياتنا هي ساحة قياس هذه الوحده، وبهذه السلسلة نعرف من نكون وماذا نعني لمن حولنا والدرجة والمكانة التي يضعونا فيها، لاسيما عندما يكون الأمر من مسائل المجاملات وخارج دائرة الحقوق والواجبات.

بهذا المقياس قد تعتقد أنك أول ضحايا قراراتي وآخر من يحظى بمجاملاتي، لكن في الحقيقة ظني فيك أنك الأجدر والأولى بتجاهل وغفران تقصيري وزلاتي، في الوقت الذي ضاقت علي الحلول واختياراتي.

حالة اجتماعية لا تخلو منها جميع الأسر وتنتشر في كافة أنواع العلاقات، كثيرا ما يساء فيها الفهم ويعجز عنها التعبير، ولعل أبلغ عبارة تبرير ( جيت عليك ظنيت إني أمون عليك ) .

( أمون عليك )

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. ربط الاية بالمقال ارى انه في غير محله
    فالآية الكريمة تتحدث عن ايثار المؤمنين (الانصار) اثناء هجرة الصحابة فلا علاقة للاية بالمقال الذي يعكس سعي الكاتب لتوضيح ظاهرة مجتمعية لا تتعدى كونها سلسلة من المطالبات السطحية مثل العتب و الملامة و الميانة و العشم و المجاملة و الخ !!!!

  2. قال تعالى في كتابه الكريم
    والذين تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ۚ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (9) سورة الحشر

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: