آخر الآخبار
د . عبدالرحمن الجاهليكتاب خبراليوم

البروتوكول والإتيكيت

البروتوكول ( المراسم ) مجموعة الإجراءات، وقواعد اللياقة التي تسود المعاملات، والاتصالات الدولية  وتقوم المراسم تنفيذا لقواعد سواء الدولية أو العامة أو بناء على العرف الدولي، وتصطبغ المراسم بطابع رسمي، وتعتبر المجاملة عموما دستور الإتيكيت والبروتوكول وخاصة إتيكيت التعامل الرسمي والاجتماعي، ويمكن تعريف المجاملة بأنها فن الإرضاء، حيث تعطى فكرة طيبة عن صاحبها، كما وأنها تصل بسهولة إلي القلب، وبمعني آخر إذا وضع الشخص في اعتباره عند كل تصرف شعور وإحساس وحقوق وتطلعات الآخرين، فإن ذلك يمثل البداية الصحيحة لأصول الإتيكيت ، ويختلف البرتوكول عن العلاقات العامة ويتشابه معها في وجوه أخرى .

فالإثنان يقعان في إطار واحد ويهدفان إلى تحقيق الإنسجام بين الأفراد مما يجعلها وسيلة للوصول إلى غاية واحدة، لكن اتحاد الهدف العام بينهما لا يعني اخفاء الاختلاف الجوهري فالبرتوكول هو حرفة ونظام وقواعد تمارس بشكل إجباري ويؤدي تجاهلها إلى أضرار بين علاقات الأفراد والدول  بينما العلاقات العامة تتوجه إلى عموم الناس ويترتب على تجاهلها توتر العلاقات وتعثر المعاملات في جانب معين، كما أن قواعد العلاقات العامة متطورة وغير محصورة، خلافا لقواعد البرتوكول الرسمي الذي أًجمع عليه عبر العصور، فالعلاقات العامة تحتاج إلى أشخاص معينين لأدائها وممارستها، أما قواعد البرتوكول فعلى جميع العاملين في القطاعات تطبيقها واحترامها أيا كانوا .

ويعد التزام العلاقات العامة بأصول الإتيكيت والبروتوكولات المتعارف عليها جزءا مهما لإنزال الناس منازلهم واحترامهم وتقديرهم وجذبهم للمؤسسة ، وتعتبر قواعد الإتيكيت المطبقة جزءا من حياة وواقع الإنسانية فهي تطبق بشكل يومي في حياة الأفراد والمؤسسات لأنها مجرد سلوكيات اجتماعية يعرفها المجتمع ويقوم بممارستها بشكل اعتيادي، ويتطلب من العلاقات العامة إنجاز بعض الأنشطة المستمرة للحفاظ على استمرارية العلاقات القائمة بين المؤسسات وبناء عددا من العلاقات الجديدة وهذا يتطلب استمرار العمل على بعض الأنشطة مثل المراسلات، والزيارات والمجاملات ، فتواصل العلاقات العامة بالمؤسسات الأخرى عن طريق الرسائل يزيد من مكانة المؤسسة وأهميتها بين المؤسسات الأخرى ، وإن اتباع بعض القواعد الخلاصة بالإتيكيت كاختيار وإنتقاء بعض عبارات المجاملة والتقدير واستخدامها في الوقت المناسب يدل على براعة وتميز .

البروتوكول والإتيكيت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: