آخر الآخبار
المملكة اليوم

جود الإسكان تُدشن حملة “جودك مشاعر” لإسكان الأسر الأشد حاجة

دَشّنت منصة “جود الإسكان” حملتها الخيرية “جودك مشاعر” بالتزامن مع دخول العشر الأولى من شهر ذي الحجة الفضيل، وذلك بهدف حشْد العطاءات الخيرية لتوفير المساكن وسداد الإيجارات للأسر الباحثة عن الأمان السكني من فئة الأشد احتياجًا.

بدوره، أكد المدير التنفيذي لمنصة “جود الإسكان” عمار بن صالح الوهيبي، أن فعاليات الحملة ستمتد إلى الميدان وحسابات المنصة على مواقع التواصل الاجتماعي، ويشارك فيها العديد من الشخصيات الاجتماعية المؤثرة، بهدف إكمال وإغلاق مجموعة من حالات الدعم السكني، وتمكين الأسر الأشد احتياجًا من تمَلُّك مسكنها الأول.

وتهدف “جود الإسكان” من هذه الحملة إلى جَذْب الإسهامات الخيرية من المجتمع، وإيصالها إلى مستحقيها بأيسر الطرق وأسرعها، وفق آلية شفّافة ومُحَوْكمة، تضمن إيصال الدعم الخيري إلى مستحقيه، مما يسهم في تعزيز روح التراحم بين عموم أفراد المجتمع خلال أيام ذي الحجة الفضيلة.

وتُعد “جودك مشاعر” حلقة في سلسلة جهود تبذلها “جود الإسكان” لسد احتياجات الأسر السعودية الأشد حاجة الباحثة عن الأمان السكني، كما أنها تأتي في أعقاب حملة “جودك أثر” التي دَشّنتها المنصة في شهر رمضان الماضي، واستقطبت دعمًا خيريًّا أسهم في تمليك 1,964 أسرةً لمسكنها الأول ودفع الإيجار السكني عن 274 أسرةً أخرى البالغ مجموع أفرادها 11,190 مستفيدًا.

وحظيت المنصة منذ انطلاقتها بدعم سخي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بمبلغ قدره 100 مليون ريال، ودعم ولي عهده الأمين بمبلغ 50 مليون ريال، تأكيدًا على اهتمام القيادة بتفعيل الدور الاجتماعي في تسريع عجلة التنمية من خلال تقديم نموذج جديد للتكافل الاجتماعي تتكامل فيه أدوار الجهات الحكومية والخيرية وتلتقي على منصة “جود الإسكان”.
يذكر أن منصة جود الإسكان تُعد إحدى مبادرات مؤسسة الإسكان ا لتنموي الأهلية الهادفة إلى إشراك المجتمع – أفرادًا ومنظمات – لزيادة نمو العطاء السكني الخيري، بواسطة منصة إلكترونية تحقق الشفافية والدقة والاحترافية في تقديم الإسهامات، ويمكن معرفة طرق الإسهام في منصة جود الإسكان من خلال زيارة الرابط joodeskan.sa .

جود الإسكان تُدشن حملة “جودك مشاعر” لإسكان الأسر الأشد حاجة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: