آخر الآخبار
المملكة اليومتقارير وتحقيقات

تيران وصنافير : سبب التسمية واشهر مناطق الغوص بها

 تقع جزيرتي تيران وصنافير على ثلاثة ممرات لمراسي السفن في سيناء و خليج العقبة وإيلات   وبإمكانهما أن تتحكمان فى حركة الملاحة الدولية ، الأمر الذى يمكنهما من غلق الملاحة فى اتجاه خليج العقبة .

والمنطقة الواقعة بين شرم الشيخ وجزيرة تيران تعد المضيق الوحيد الصالح للإبحار فى منطقة خليج العقبة ، ولا يمكن للسفن الإبحار بين تيران وصنافير لعدم صلاحية عمق المياه للمرور ,  و تتمركز القوات المصرية في جزيرتي تيران وصنافير منذ عام 1950 م , وقد احتلت إسرائيل جزيرة تيران عام 1956م ضمن الأحداث المرتبطة بالعدوان الثلاثي وانسحبت منها عام 1982م ضمن اتفاقية كامب ديفيد الشهيرة .

قوات دولية 

وقد تواجد بها قوات دولية متعددة الجنسيات وذلك بهدف حفظ السلام في الجزيرتين ويتميزون بإرتدائهم قبعات زرقاء ، وتم انشاء على جزيرة تيران مطار صغير من أجل تقديم الدعم اللوجستي لقوات حفظ السلام وهي قوات عالمية لا تتبع لبلد معين وتتكون من خليط من دول العالم .

وبعد اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية عام 2016 م عادت الجزيرتان ضمن الحدود السعودية وتتميز الجزيرتان بالشعاب المرجانية العائمة كما أنهما مقصد لمحبي رياضات الغوص لصفاء مائها وجمال تشكيلاتها المرجانية .

مناطق الغوص 

و تنشط بها الحياة البحرية لأسراب الأسماك النادرة ومن أشهر مناطق الغوص حول الجزيرة ، منطقة شعاب مضيق تيران وهي على مقربة من منطقة الغرقانة ، وقد اسميت بذلك نسبة إلى سفينة تجارية ألمانية كانت قد غرقت نتيجة اصطدامها بالشعاب المرجانية وكان ذلك في الخمسينات الميلادية ، ويوجد بها أنواع نادرة من المخلوقات البحرية كسمكة نابوليون والسلاحف البحرية النادرة  و الأسماك الملونة كما أنها مأوى للعديد من الطيور ولعل أبرزها طائر العقاب النادر “الأوسبرى” .

سبب التسمية 

ويرجح بأن جزيرة تيران أسميت بهذا الإسم  وهي جمع لكلمة تير التي تعني موج البحر وتبعد جزيرة تيران 6 كم عن الساحل المصري ، وتبلغ مساحة تيران 80 كم² , وتبعد عن جزيرة صنافير بحوالي 2.5 كم , اما جزيرة صنافير فهي تبلغ مساحة 33 كم²، وقياسآ فيبلغ طولها حوالي 8.7 كيلو مترًا بينما يبلغ عرضها 5.9 كيلو مترًا , ويبلغ أعلى ارتفاع بها  9 أمتار, وقد استخدمت سابقآ كملجأ للسفن عند الطوارئ .

وستصبح الجزيرتان مركزآ حيويآ للأنشطة السياحية والإقتصادية ، وذلك لأهميتها التاريخية وموقعها الجغرافي وتواجدها بقلب منطقة نيوم التي ستتأثر بجميع المشاريع التي ستقام بتلك المنطقة .

تيران وصنافير : سبب التسمية واشهر مناطق الغوص بها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: