آخر الآخبار
المملكة اليوم

الحياة الفطرية ترد على بعض الاستفسارات بشأن إعلان موعد الصيد

قال المركز الوطني لحماية الحياة الفطرية في سلسلة تغريدات له أنه وبعد ورود عدة استفسارات بشأن إعلان بدء موعد الصيد في المملكة نوضح عدد من النقاط :

أولا : النوع المشار إليه في قائمة الأنواع المسموح صيدها يعود للاسم الشائع باللغة الإنجليزية، وتم ذكره لتحديد المصيد باللغة الإنجليزية، ومع بداية موسم الصيد سيصدر المركز كتيّب مرشد الصياد يتضمن توضيحًا لأنواع المصيد وصورها ومعلومات عن كل نوع.

ثانياً : تم إقرار تنظيم صيد الطيور المهاجرة لدورها المهم في التوازن البيئي وسلامة السلاسل الغذائية وتلقيح الأزهار والحد من الحشرات التي تسبب آفات خطيرة للغطاء النباتي، كما أن تنظيم الصيد يسهم في استدامته والمحافظة على التنوع الأحيائي وانطلاقًا من الالتزامات الدولية للمملكة.

ثالثاً : تناقص أعداد الطيور المهاجرة يتسبب في زيادة أنواع من الحشرات الضارة بالغطاء النباتي مثل اليرقة التي تنخر جذوع شجرة الطلح وتتسبب بموتها.

رابعاً : لم يسمح بصيد طائر القمري الأوروبي (القميري) لأنه مهدد بالانقراض عالميًا بعد تناقص أعداده بشكل حرج بسبب الصيد الجائر خصوصًا في مناطق التكاثر في أوروبا، ولذلك ُمنع صيده في كافة دول التكاثر والعبور، وعندما يتمكن من استعادة أعداده الطبيعية سيتم النظر في إدراجه كأحد طيور الصيد.

خامساً : تم استثناء بعض الطيور المهاجرة من الصيد كونها معرضة لخطر الانقراض مما يستدعي ضرورة حمايتها حتى تتحسن أعدادها في الطبيعة، وعندها سيتم النظر في إدراجها وفقًا لمبدأ الحصاد المستدام.

سادساً : تم إدراج 29 نوعاً من الطيور في قائمة المسموح صيدها وهي تشكل غالبية الأنواع المفضلة للصيد إقليميًا ودوليًا، واستند المركز في إعداد القائمة على دراسة لأفضل المعايير والممارسات العالمية وتجربة موسم الصيد الماضي.

سابعاً : حرص المركز في تنظيم الصيد المطور على تحديث قوائم الصيد حيث تمت زيادة الأنواع والأعداد والحصص المسموح بها وتمديد فترة موسم الصيد، مراعيًا استدامة الصيد بالمملكة والاستخدام المستدام للموارد الطبيعية مع الحفاظ على التنوع الأحيائي والتوازن البيئي.

الحياة الفطرية ترد على بعض الاستفسارات بشأن إعلان موعد الصيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: