آخر الآخبار
المملكة اليوم

وزارة الصحة : 1997 عملية زراعة قوقعة خلال 5 سنوات

أوضحت وزارة الصحة أن مراكز زراعة القوقعة أجرت خلال الخمس سنوات الماضية 1997 عملية، منها 283 عملية تمت خلال النصف الأول من العام الحالي 2022م.

وأشارت إلى الازدياد المضطرد في زراعة القوقعة من 223 زراعة في عام 2017 م إلى 427 زراعة في عام 2021 م ، منوهة إلى التطور النوعي في الخدمة، وذلك بخفض متوسط عمر الزراعة من 4 سنوات في عام 2017م إلى سنة ونصف في العام الحالي، حيث يعد العمر المناسب لزراعة القوقعة لتحقيق أفضل النتائج هو من السنة إلى السنتين أو ما يسمى بالعمر الذهبي للزراعة لتجنب الإعاقة السمعية و ما يليها من مضاعفات.

وبينت الوزارة أنها توسعت في زيادة عدد مراكز زراعة القوقعة التابعة لها إلى 15 مركزاً بعد أن كان إجماليها 5 مراكز في عام 2018م، وذلك ضمن العديد من الخطوات التي تسعى لها في توفير الخدمات للمستفيدين.

وأكدت أن تلك المراكز تقوم باكتشاف الإعاقة السمعية التي تصيب المواليد والتي تعد من الأمراض الشائعة، حيث تصل النسبة المئوية للإصابة في المملكة إلى ما يقارب 4 لكل 1000 مولود من إجمالي عدد المواليد بالمملكة والذي يصل إلى ما يقارب 600 ألف مولود في العام وتبلغ نسبة من يحتاج منهم لزراعة القوقعة ما يقارب 25%، كما قامت الوزارة بالعديد من الخطوات لاكتشاف المشكلة ومعالجتها بشكل مبكر، ومن هذه الإجراءات ربط برنامج زراعة القوقعة الإلكترونية في وزارة الصحة مع البرنامج الوطني لفحص الإعاقة السمعية لحديثي الولادة والذي يتم بشكل إلزامي لكافة المواليد الجدد في المملكة حيث بلغت النسبة للفحص ما يزيد عن 94% من كل المواليد، وشمول مراكز الفحص السمعي المتقدمة للمواليد جميع مناطق المملكة، حيث بلغت هذه المراكز 23 مركزا متخصصا في جميع أنحاء المملكة في العام الحالي بعد أن كانت فقط 7 مراكز في بعض المناطق في عام 2018م، وزيادة عدد المراكز المتخصصة والمعتمدة لزراعة القوقعة من 5 مراكز فقط في عام 2018م إلى 15 مركزا في منتصف عام 2022م.

يذكر أن أسباب الإصابة السمعية تعود إلى عوامل جينية غير معروفة السبب أو عوامل مكتسبة يمكن تقسيمها إلى قسمين: القسم الأول يحدث أثناء الحمل مثل الإصابة ببعض الأمراض الفيروسية كالحصبة الألمانية وارتفاع ضغط الدم والسكر وضعف النمو لدى الجنين أو الولادة المبكرة أو تناول بعض الأدوية التي قد تؤثر على الجنين، والقسم الثاني هي أسباب ولادية مثل نقص الأكسجين أثناء الولادة أو الإصابة بأمراض أخرى مثل ارتفاع المادة الصفراء.

ويمكن الوقاية من بعض الأمراض مثل التحكم الجيد في السكر وضغط الدم وتجنب مخالطة المصابين بالالتهابات الفيروسية أثناء الحمل. ويكمن العلاج في زراعة القوقعة والبرامج التأهيلية فيما بعد.

الجدير بالذكر أنه كل ما كانت الزراعة في سن مبكر أي في خلال العامين الأولين من عمر الطفل كلما كانت الاستجابة وتجنب الآثار الجانبية أفضل.

وزارة الصحة : 1997 عملية زراعة قوقعة خلال 5 سنوات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: