آخر الآخبار
المناطق

اليوم الوطني السعودي ٩٢ يوم عالمي

الأمم والشعوب تقدمها برجالها الأوفياء ، هممهم عالية ، وجهودهم ناجحة ، لأنهم بذلوا نفوسهم لبناء مستقبل زاهر على ممر الأيام والازمان .

ومن أولئك الاوفياء الامناء الصادقون المخلصون الإمام الصالح المصلح الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود – رحمه الله- موحد الجزيرة العربية بعد الفرقة والنزاع ، ناشر الامن والاستقرار والسلام بعد الظلم والطغيان .

قائد عظيم أعاد للأمة الاسلامية مجدها بتأسيس المملكة العربية السعودية لتكون رائدة التضامن الاسلامي من خلال خدمتها للحرمين الشريفين مأوى أفئدة عبادالله في كل مكان.

جعل الملك عبد العزيز – رحمه الله – الحكم في المملكة العربية السعودية مستمدًا من الكتاب والسنة المصدرين الأساسيين للأمة الاسلامية ، فنالت المملكة شرفا عظيما لدى المجتمع الدولي لاحترامها بالمواثيق الدولية ، ومساندتها للقضايا الدولية والاقليمية العادلة.

وما من عهد من العهود إلا والمملكة العربية السعودية تشهد نموًا وازدهارا في جميع المجالات يشهد بذلك القاصي والداني ، واستمر الأمر في خدمة الانسانية دون النظر الى اللون والانتماء إلى أن جاء دور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين الامير محمد بن سلمان حفظهما الله .

صارت المملكة – حسب الاحصائيات العالمية هي في المرتبة الثالثة من بين دول العالم في تقديم المساعدات الانسانية ، وفي المرتبة الاولى من ببن الدول العربية ، ولم يأت ذلك من خلال مجاملة وإنما بحقائق ملموسة في كل وقت وحين .

وفي هذا اليوم التاريخي العظيم الذي نعيشه فلنتذكر دور الملك عبدالعزيز- رحمه الله – بعد كفاح طويل لتحقيق السلام والاستقرار في الجزيرة ، فبقي اليوم ٢٣ من سبتمبر في كل عام يوما وطنيا سعوديا بعد مضي ٩٢ عاما إلى يومنا هذا.

والرؤية المستقبلية ٢٠٣٠ التي نادى بها صاحب السمو الملكي ولي العهد الامير محمد بن سلمان -حفظهما الله – بدأت تتحقق كل يوم ، سواء في الداخل والخارج .

ففي الخارج بناء جسور التواصل الاغاثي للملكة وغيرها من الدول المتضررة – كما رأينا قبل قليل – في السودان بعد السيول والفيضانات ، وكذلك في باكستان وغيرهما .

اما في الداخل نمو الحركة السياحية وذلك باصدار تأشيرة سياحية الكترونية على عين المكان في جميع مطارات المملكة العربية السعودية ، كل ذلك مما يؤكد لنا على أن اليوم الوطني السعودي ٩٢ يوم سعودي من الناحية الرسمية ، ولكنه عالمي من حيث الغاية .

بقلم الشيخ : نورالدين محمدطويل
إمام وخطيب المركز الثقافي الاسلامي بمدينة درانسي شمال باريس في فرنس

اليوم الوطني السعودي ٩٢ يوم عالمي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: