آخر الآخبار
د.محمد البيشيكتاب خبراليوم

كذب المنجمون ولا صدقوا ..

بمجرد البحث في قوقل عن بطولة كأس العالم ٢٠٢٢ في قطر ستجد عددا من التنبؤات السلبية التي تتوقع ان لا يقام كأس عالم في قطر وبفضل من الله سيتم ذلك عند الساعه السادسة 20 نوفمبر افتتاح كأس العالم وكذب المنجمون ولا صدقوا ..!

ولدي قناعة تزيد بأن التنجيم صناعة فاشلة ومن يصدقها يقع في خطأ وربما يأثم

1- لأن الله تعالى استأثر بعلم الغيب ، فلا يعلمه لأحد إلا بعد إعلامه تعالى به
قال في سورة لقمان اية (34): إِنَّ ٱللَّهَ عِندَهُۥ عِلْمُ ٱلسَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ ٱلْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِى ٱلْأَرْحَامِ ۖ وَمَا تَدْرِى نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا ۖ وَمَا تَدْرِى نَفْسٌۢ بِأَىِّ أَرْضٍۢ تَمُوتُ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌۢ)

2- إن ظاهرة التنجيم تتمثل غالبا في الادعاء بمقدرة البعض على معرفة ما يخبئه القدر مستقبلا للآخرين والقدرة على معرفة ‏ ‏الأسرار الشيطانية وأعمال الشياطين الخبيثة أو وجود صلات بين البشر والجن .

وقد احرقت اوربا السحرة لأسباب مختلف عليها لكن توقف العمل بالتنجيم واستبدل بعلم الدراسات المستقبلية وتخلصت أوربا من احباطات المنجمين الذين يتوقعون الكثير وإذا صادف وقوع شيء مما توقعوه احتفلوا به ولا أحد يحاسبهم على مئات التوقعات الفاشلة.!!

3- إن الغالبية من التوقعات سلبية وفيها شؤم ونحس ويوجد من البشر من يصدقها ويتخذ منها أساسا لقراراته ويرتكب حماقات وإباده كما فعل فرعون في قومه والله غالب على أمره كما هي قصه موسى عليه السلام خافت امه أن يقتله فرعون فأخفت حملها وكان فرعون يذبح أبنائهم في ذلك الوقت، ولما ولدته أوحى الله إليها أن تلقيه في التابوت وتلقيه في اليم، فقامت بذلك فطاف في اليم فالتقطه خدم زوجة فرعون فأحبته، وأدخل البلاط الفرعوني، فطلبت زوجة فرعون اتخاذه ولدا فأدخلته القصر وأسموه (موسى) أي: المنتشل من الماء ،  وطلبت أم موسى من أخته أن تتقصى مكانه وعرفت أين هو، وكان موسى يرفض جميع المرضعات اللاتي أُحضرن له، وأشارت أخت موسى بأن تحضر لهم مرضعة وأحضرت أمه إليه ورُدَّ إليها.

4- إشاعة (ثقافة الخوف) و في الخوف تبعات سيئة مثل الأمراض، والوهن؛ وتدني جودة الحياة وتفويت الفرص

5- التنجيم يعزز الاعتقادات المحبطة في السحر؛ والجن؛ والعين والطيرة. ويرجع الفرد والمجتمع للعصور المظلمة ويدخل الإنسان في معصية إذا اعتقد أن لشيء مما خلقه الله قوه تتجاوز قدرته والعياذ بالله دون إخلال بقانون الأسباب مثل التحصن والتوكل والتعوذ .

6- التغاضي عن عقوبة الكذب في التنبؤات ولم اسمع ان واحدا من هؤلاء المنجمين اعتذر أو عوقب .

7- إن المنهجية التي يستخدمها المنجمون غامضة وبها من الشركيات ما الله به عليم ومع هذا يروج لها. !!

8- إن لتنبؤات المنجمين احيانا استراتيجية حربية لخفض الروح المعنوية ونشر الذعر وتصديقها ونشرها خدمة للأعداء ونصرة لهم وخصوصا من السذج وعديمي الفهم من الدهماء.

9- إن تصديق المنجمين ( ولو صدقوا ) مصادفة مؤشر على فشل التعليم وسطحية التفكير واهتزاز الشخصية وضعف الوازع الديني.

10- إنني لم أنجح حتى الآن في مكافحة التنبؤات وأواجه بتنمر شديد ويحتاج الأمر لعمل مؤسسي لمكافحة التنجيم والمنجمين .

كذب المنجمون ولا صدقوا ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: