التعليم

عمرو بن الطفيل تودع رمزيها ” الحارثي والجوفي ” بعد 30 عاماً بالعرضيات

خبر اليوم – محمد الشنيف – العرضيات 

في ليلة الوفاء تسابق الأوفياء بمشاعر الإخوة والأصدقاء لتكريم أهل البذل والعطاء حيث ودعت مدرسة الطفيل بن عمرو الابتدائية قائد المدرسة المتقاعد وأحد أبرز القيادات المدرسية على مستوى القنفذة والعرضيات الأستاذ محمد بن منادي الحارثي ورفيق دربه الفاضل الأستاذ احمد بن علي الجوفي بعد قضائهما أكثر من ثلاثة عقود في خدمة التربية والتعليم.
وكان ذلك وسط حضور كبير تقدمه عضو مجلس منطقة مكة المكرمة السابق ومدير تعليم القنفذة سابقا الأستاذ إبراهيم بن علي الفقيه ومساعد مدير مكتب التعليم بالعرضية الجنوبية الأستاذ علي أحمد القرني وعدد كبير من قادة المدارس والتربويين ومشايخ القبائل والوجهاء والأعيان واولياء الأمور والطلاب في احتفال شهد العديد من الفقرات المتميزة. وقد انطلق حفل التكريم بقيادة المعلم المتميز الأستاذ معيض بن حسن الرزقي .
واستمع الحضور لقصيدتين الأولى نثر فيها الأستاذ قبلان بن يعن الله القرني مشاعره وعبر بها عن مشاعر كل المحبين للأستاذ محمد بن منادي الحارثي والأخرى بلون العرضة الجنوبية للشاعر حسين بن احمد الحيدري أشاد فيها بجهود الجوفي والحارثي وتضحياتهما في المدرسة والمجتمع. وقبلها كلمة قائد المدرسة الحالي الأستاذ حسن عوض وذكر فضل المكرمين ومحطات حياتهم العلمية والعملية.
وتوقف الجميع مع كلمة الأستاذ محمد بن منادي الحارثي والتي بدأها بروحه العالية وخفة ظله المعروفة مداعبا الحضور بأنه سيطيل عليهم الكلمة فقد لا تتاح له الفرصة للحديث مرة أخرى وشكر الحضور على وفائهم وتكبد الكثير منهم مشاق السفر من مكة وجده وعسير والقنفذة والباحة للمشاركة في ليلة التكريم وقال إن هذا الوفاء لا يستغرب من أهل التربية والتعليم وشكر زملاءه منسوبي مدرسة الطفيل بن عمرو على جهودهم في إقامة هذا الحفل البهيج.
والقى الأستاذ وائل بن أحمد الجوفي كلمة ثم عرض مرئي عن المكرمين المتقاعدين ثم كلمة راعي الحفل الأستاذ علي بن أحمد القرني والذي أشاد بمسيرة المكرمين
وفي نهاية الاحتفال وزعت الهدايا والدروع على المحتفى بهما وسط مشاعر من التقدير والاحترام .
مشاهدات من الاحتفال ..
• حضر مدير مكتب التعليم بالعرضية الجنوبية الأستاذ عبدالرحمن بن حسن وهاس للمدرسة صباحا لتوديع الحارثي والجوفي وقدم لهما هدايا شخصية معتذرا عن الحضور مساء بسبب ظروفه الخاصة.
• توافد العديد من الأصدقاء من بعض المدن والمحافظات للمشاركة في الاحتفال.
• كان لحضور الأستاذ إبراهيم بن علي الفقيه مدير تعليم القنفذة سابقا الاحتفال تقدير في نفوس الجميع ودليل وفاء لزملائه الذين عاشروه.
• صدر بهذه المناسبة كتيب عن الأستاذ محمد منادي الحارثي أحتوى على العديد من خطابات الشكر والتقدير التي حصل عليها كان أبرزها من صاحب السمو الملكي الأمير ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة عام 1420هـ وكذلك من مكتب وزير التعليم عام 1420هـ والكثير من خطابات الشكر من جميع القيادات التعليمية المتعاقبة على إدارة تعليم القنفذة.

7 1 2 3 4 5 6

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com