ترامب وسياسته العنصرية

ترامب وسياسته العنصرية
https://www.kabrday.com/?p=43908
الزيارات: 6747
التعليقات: 0

إذا تحدثنا وفق قواعد القانون الدولي ومبدأ سيادة كل دولة على أراضيها فمرد ذلك إلى السياسة واﻷنظمة اﻷمريكية كما هو حال الكثير من دول العالم التي تتمتع بكامل الحرية في عدم قبول من لا ترغب من اﻷجانب إبتداء أو ترحيلهم بدون إبداء أسباب أو مبررات، كما أن نصوص قوانين اللجوء السياسي مقيدة وليست مطلقة وبالتالي فإن قبول اﻷجنبي كلاجيء أو مقيم على أراضي اي دولة يخضع بحسب كل دولة إما للسلطة القضائية أو التنفيذية ممثلة في وزارة الداخلية، وطالما أن من شملهم القرار في نهاية المطاف أجانب وليسوا مواطنين أمريكيين فإن التحدث بشكل مطلق عن فرضية تعارض هذه القرارات مع الدستور واﻷنظمة اﻷمريكية في غير محله .

فهؤلاء المستهدفون من القرارات إما أنهم مازالوا خارج الحدود اﻷمريكية ولم يحصلوا على تأشيرات دخول بعد فموقفهم الدولي ضعيف جدا ومطالبهم معدومة، أو أنهم خارج الحدود اﻷمريكية ولديهم تأشيرات دراسة أو علاج أو عمل أو استثمار أو إقامة أو ماشابه وقد تسبب القرار في تكبدهم خسائر متنوعة فهؤلاء الذين سيشكلون عبء على اﻹدارة اﻷمريكية من خلال مطالبتهم قضاءا بجملة من التعويضات كون القرار لم يراعي مصالحهم ولم يمنحهم الوقت الكافي لتصفية متعلقاتهم .

لذلك فإن التأثير على هذا القرار وثنيه قد يكون من هذا الباب وليس من باب التلويح بالمساواة والعنصرية اللتان لم ولن يخلو منهما زمان أو مكان طالما أن النظام الدولي في اﻷساس قائم على الفصل بين الدول والجنسيات، فعلى المؤسسة القضائية اﻷمريكية أن تستعد لاستقبال سيل من دعاوى التعويض وبدون أدنى شك سوف تضعها أمام مواجهة حقيقية مع إدارة ترامب فهي إما أن تقضي لهم بالتعويض وسوف يكون ذلك مكلفا للخزانة اﻷمريكية أو أن تتجاهل مطالبهم تحت مبررات سيادية القرار ومصلحة الأمن القومي اﻷمريكي .

وبذلك تكون قد ضاعفت من حدة الاحتقان بين السياسة الأمريكية والمناهضين لها في كافة أرجاء العالم بمختلف توجهاتهم بل سوف تضع المبرارات على طبق من ذهب لكل أشكال التطرف تجاه السياسة اﻷمريكية والعدالة القضائية بشكل عام وإدارة ترامب بشكل خاص .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com