آخر الآخبار
المملكة اليوم

برعاية أمير#الشرقية :إنطلاق ملتقى التعايش.. ضرورة شرعية ومصلحة وطنية

خبراليوم – زهير الغزال 

انطلقت، ليلة أمس الثلاثاء، فعاليات ملتقى ” التعايش.. ضرورة شرعية ومصلحة وطنية ” الذي تنظمه مؤسسة الأمير محمد بن فهد بن جلوي للقرآن والسُّنة والخطابة ” قبس ” ، وذلك في جامعة الملك فيصل بالأحساء، برعاية أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز.

وقال رئيس الملتقى رئيس مجلس إدارة مؤسسة ” قبس “الدكتور أحمد بن حمد البوعلي: إن التعايش أحد أهم التحديات في القرن الحادي والعشرين، ويكفي في التعايش أنه ينشر الألفة، ويزيد الترابط بين الناس، وينمّي روح العمل والإبداع، ويحمي البلاد من الانحراف والأفكار الهدّامة والاتجاهات العدوانية المفرقة للجماعة “.

وأضاف: إن وحدة الصف واجتماع الكلمة غايتان مطلوبتان في كل حين، وهما عنوان قوة الأمة، وسر حفظ البلاد، وبفضل من الله تمثل المملكة التعايش في أروع صوره كبلد جاذب تنصهر فيه جميع الأعراق والأجناس، ومن هنا تأتي المسؤولية الكبرى في إبراز المنهج الشرعي والمصلحة الوطنية والسياسة الشرعية، وإبراز دور العلماء والدعاة في تعزيز التعايش المجتمعي.

وأكد أن الملتقى سيكون معنيًا لبذل المزيد من الوعي بين المجتمع، حيث أخذت المؤسسة على عاتقها أن تقدم عملًا نوعيًّا في جُل شؤونها وبرامجها، وأقامت 16 منشطًا نوعيًّا، وافتتحت مدرستين، ونظمت مسابقة الشيخ سليمان الحماد الأسرية، و10 برامج خطابية، وعززت الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني، مثل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وجامعة الملك فيصل، واستضافت مجموعة من أعضاء هيئة كبار العلماء وأئمة الحرمين الشريفين.

وأكد من جانبه رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأمير محمد بن فهد بن جلوي للقرآن والسُّنة والخطابة الأمير عبدالعزيز بن محمد بن فهد بن جلوي أن ملتقى التعايش ضرورة شرعية، ومصلحة وطنية، يدعو لها دين السلام في وطن نهجه وسياسته السلم والسلام. وقال: “انطلاقًا من دور مؤسسة الأمير محمد بن فهد بن جلوي -رحمه الله- للقرآن والسُّنة والخطابة “قبس”، وواجبها في إيصال النظرة الإسلامية الشرعية الصحيحة للتعامل مع الآخرين على أسس السلام والتسامح وحسن الجوار.

برعاية أمير#الشرقية :إنطلاق ملتقى التعايش.. ضرورة شرعية ومصلحة وطنية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: