الحراسات الأمنية والمرحلة القادمة

الحراسات الأمنية والمرحلة القادمة
https://www.kabrday.com/?p=51058
الزيارات: 4428
التعليقات: 0

رغم إلزامية نظام الحراسات الأمنية المدنية الخاصة على شريحة من المنشآت الخاصة واختيارية الاستفادة منه على مستوى الجزء اﻵخر منها وكذلك اﻷفراد، لكن الملاحظ أن كثير من المنشآت الخاصة والأفراد لا تولي اﻹدارة اﻷمنية الخاصة لديها الاهتمام المطلوب بل قد تعتبرها عبء عليها وتسعى جاهدة في الاقتصاد من نفقاتها فتجد موظفو قطاع الحراسات اﻷقل أجر والأكثر تشتتا وعدم استقرار من الناحية الوظيفية بسبب تواضع الدخل والمزايا .

فبحسب صلتي ببعض المعاملات الأمنية المدنية الخاصة فإن وزارة الداخلية ممثلة في مراكز الشرطة تضع خطة أمنية مناسبة لكل منشأة على حده ( أفراد / أجهزة مراقبة ) آخذة في الاعتبار مساحة المنشأة وأهميتها لتوفير أقصى درجة من الوقاية .

وفي المقابل تجد بعض أصحاب المنشآت والأموال يسعى جاهدا في سبيل عدم الالتزام بهذه الخطة من حيث الكم والكيف رغبة في تقليص تلك النفقات، في المرحلة الحالية والقادمة يجب على أصحاب المنشآت واﻷموال بذل اﻷسباب الجدية بالقيام بواجبهم من ناحية الحراسة المدنية الخاصة وعدم الاعتماد بالكلية على المجهودات التي تقدمها وزارة الداخلية وإثقال كاهلها بمهام إضافية كان باﻹمكان تجنبها.

فالجهود المضنية التي تقدمها القطاعات اﻷمنية في سبيل توفير الحياة الكريمة للمواطن والمقيم يجب أن تقابل ببذل اﻷسباب والواجبات الحقيقية من المستفيد النهائي، كما يجب ان يدرك المستفيد أن تحقيق إنجاز امني بالقبض على المتهم خلال 48 ساعة خلفه تكاليف باهظة تتكبدها الجهات اﻷمنية بداية من إجراءات البحث والتحري حتى القبض على المتهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com